اقتصاد

السعودية – توقع فائضا في الميزانية بعد سنوات من العجز

وافقت المملكة العربية السعودية على ميزانيتها لعام 2022 يوم الأحد، متوقعة فائضا للمرة الأولى منذ انهيار أسعار النفط في عام 2014.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عنه قوله إن إجمالي النفقات بلغ في الميزانية 955 مليار ريال سعودي (255 مليار دولار) وإيرادات تقدر بنحو 1.045 تريليون ريال، مما يعطي فائضا قدره 90 مليار ريال.

وتأتي توقعات الرياض مع ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية، على الرغم من المخاوف بشأن البديل أوميكرون كورونافيروس الذي ينتشر في جميع أنحاء العالم.

ارتفعت اسعار النفط الخام عند الاقفال يوم الجمعة لت سجلت افضل اسبوع لها منذ اغسطس .

وارتفع خام برنت لبحر الشمال تسليم فبراير إلى 75.15 دولار. وفي نيويورك، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم يناير إلى 71.67 دولار للبرميل.

قال خبراء اقتصاديون إن المملكة العربية السعودية تحتاج إلى سعر خام تبلغ نحو 80 دولارا للبرميل لتحقيق التوازن في ميزانيتها.

وفي مؤتمر صحافي، لم يجب وزير المالية محمد الجدعان على سؤال وكالة فرانس برس حول سعر البرميل الذي تستند إليه توقعات الموازنة.

وذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط (منظمة الدول المصدرة للنفط) ان المملكة انتجت حوالى 9،8 مليون برميل يوميا في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وإذا تحققت التوقعات، ستكون هذه هي المرة الأولى التي يشهد فيها أكبر اقتصاد في العالم العربي فائضا منذ عام 2013، عندما وصل إلى 206 مليارات ريال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى