اقتصاد

فرنسا تقدم للأسر ذات الدخل المنخفض 100 يورو

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أن الأسر ذات الدخل المنخفض ستحصل على 100 يورو من الحكومة للمساعدة في التخفيف من تأثير ارتفاع أسعار الطاقة، لا سيما تلك الموجودة في مضخة البنزين.

ووصف كاستكس الدفع بأنه “تعويض تضخم” سيتم دفعه للمواطنين الذين يكسبون أقل من 2000 يورو صافي شهريا. وسيكلف الخزانة 3.8 مليار يورو (4.42 مليار دولار).

يسعى الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية، إلى الحد من الأضرار التي لحقت بسجله الاقتصادي بسبب ارتفاع أسعار الطاقة.

وقال كاستكس في مقابلة مع تلفزيون “تي اف 1” “نعتقد ان هذه الزيادة في الاسعار مؤقتة، لكن لا يمكننا ان ندعها تعرقل الانتعاش”.

وكانت الحكومة قد تدافعت بالفعل في الأسابيع الأخيرة للحد من أسعار الغاز والكهرباء ومساعدة الفقراء على دفع فواتير التدفئة الشتوية مع قفزة أسعار الطاقة في جميع أنحاء العالم بسبب الانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد الوباء.

وفي أواخر سبتمبر/أيلول، قال كاستكس إنه بعد الزيادة في أكتوبر/تشرين الأول، من المرجح أن تظل أسعار الغاز المنزلية عند نفس المستوى حتى الربيع. ومع ذلك، قال يوم الخميس إن انخفاض الأسعار العالمية سيكون أبطأ مما كان متوقعا وأن الحد الأقصى سيبقى ساريا حتى نهاية عام 2022.

ومع ارتفاع أسعار البنزين باطراد في الأسابيع الأخيرة، واجهت الحكومة ضغوطا متزايدة لخفض الضرائب المدفوعة في المضخة، والتي يمكن أن تصل إلى 60٪ مما يدفعه السائقون.

وقال وزير المالية برونو لومير ان هذه الخطوة ستكون مكلفة للمالية العامة وستبلغ ايضا دعما للوقود الاحفورى فى وقت تحاول فيه الحكومة فطام الاقتصاد عنها .

الضرائب على الطاقة والبنزين يمكن أن تكون قضية حساسة في فرنسا. وأثاروا موجات من المظاهرات الأسبوعية من قبل المتظاهرين المعروفين باسم “جيليتس جونس” بسبب السترات الصفراء البارزة التي يرتدونها.

وقال كاستكس ان دفع 100 يورو سيكون تلقائيا وسيأتي على قسائم رواتب العاملين في القطاع الخاص في كانون الاول/ديسمبر في حين سيحصل عليها الموظفون المدنيون والمتقاعدون في كانون الثاني/يناير او بعد ذلك بقليل.

وأضاف أن عتبة اليورو لعام 2000 سيتم حسابها للشخص الواحد، وليس لكل أسرة، وأن الحكومة ستلتزم بهدف عجز ميزانيتها لعام 2022 البالغ 5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي من خلال تعويض المدفوعات بوفورات جديدة في الدخل والميزانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى