سياسة

استبعاد رئيس المجلس العسكري في ميانمار من القمة

ذكرت بروناى اليوم السبت ان قمة جنوب شرق اسيا هذا الشهر ستدعو ممثلا غير سياسى من ميانمار ، مجانبة زعيم المجلس العسكرى فى خطوة غير مسبوقة للجماعة .

ويمثل قرار وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق اسيا / الاسيان / فى اجتماع طارىء عقد ليلة الجمعة تحولا للكتلة التى تفضل تقليديا سياسة المشاركة وعدم التدخل .

وقد دعي الاجتماع الى معالجة فشل المجلس العسكري في ميانمار الذي استولى على السلطة في شباط/فبراير الماضي في الالتزام بخارطة طريق للسلام كانت قد اتفقت عليها مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في نيسان/ابريل الماضي بهدف معالجة تداعيات الانقلاب الذي قاده مين اونغ هلينغ.

وقد تزايدت الضغوط الدولية على الاسيان لاتخاذ موقف اكثر صرامة بشأن فشل ميانمار فى اتخاذ الخطوات المتفق عليها لانهاء العنف والسماح بوصول المساعدات الانسانية وبدء الحوار مع معارضيها .

قتل أكثر من 1000 مدني على أيدي قوات الأمن في ميانمار واعتقل الآلاف، وفقا للأمم المتحدة، وسط حملة على الإضرابات والاحتجاجات التي أخرجت الديمقراطية المؤقتة في البلاد عن مسارها وأثارت إدانة دولية.

وفى بيان لها قالت بروناى الرئيسة الحالية للاسيان انه سيتم دعوة شخصية غير سياسية من ميانمار لحضور قمة 26 و 28 اكتوبر بعد عدم التوصل الى توافق فى الرأى على حضور ممثل سياسى .

وقال “بما انه لم يحرز تقدم كاف(…) وبالاضافة الى المخاوف بشأن التزام ميانمار ، وخاصة حول اقامة حوار بناء بين جميع الاطراف المعنية ، اوصت بعض الدول الاعضاء بالاسيان بان تفسح الاسيان المجال لميانمار لاستعادة شئونها الداخلية والعودة الى طبيعتها ” .

ولم يشر البيان الى مين اونغ هلينغ ولم يذكر اسم الشخصية غير السياسية التي ستدعو بدلا منه.

وقالت بروناى ان بعض الدول الاعضاء تلقت طلبات من حكومة الوحدة الوطنية فى ميانمار التى شكلها معارضو المجلس العسكرى لحضور القمة .

واكد وزراء الخارجية فى اجتماع يوم الجمعة على اهمية منح مبعوث الاسيان لدى ميانمار , ايروان يوسف , حق الوصول الى جميع الاطراف المعنية , حسبما ذكرت بروناى .

وقد تأجلت زيارة المبعوث الى ميانمار التى كان من المقرر ان يقوم بها منذ فترة طويلة فى الاسابيع الاخيرة حيث اصر ايروان على الاجتماع مع جميع الاطراف بما فيها الزعيمة المخلوعة اونج سان سو كى المحتجزة بتهم مختلفة منذ الانقلاب .

وقال المتحدث باسم المجلس الوطنى زاو مين تون هذا الاسبوع ان ايروان سيكون موضع ترحيب فى البلاد ولكن لن يسمح له بمقابلة سو كى لانها متهمة بارتكاب جرائم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى