الشأن الأوروبي

أذربيجان تتهم أرمينيا ب”التطهير العرقي” أمام محكمة الأمم المتحدة

قد ذهبت أذربيجان إلى المحكمة العليا للأمم المتحدة لاتهام أرمينيا بزرع الألغام الأرضية في ناغورني كاراباخ كجزء من حملة “التطهير العرقي”، على الرغم من انهاء الاعمال العدائية بين الخصمين.

وطلب نائب وزير الخارجية الأذربيجاني النور مامادوف من محكمة العدل الدولية أن تأمر أرمينيا بوقف زرع الألغام الأرضية، وتزويد أذربيجان بخرائط لحقول الألغام، واتخاذ تدابير لوقف التحريض على الكراهية العنصرية

وقال مامادوف امام المحكمة التى تتخذ من لاهاى مقرا لها يوم الاثنين ” ان حملة التطهير العرقى والتحريض على العنف ضد الاذربيجان فى ارمينيا مستمرة ” .

“هناك حاجة ماسة إلى اتخاذ تدابير مؤقتة لمنع المزيد من الضرر الذي لا يمكن إصلاحه”.

يذكر ان الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين اشتبكتا لمدة ستة اسابيع فى الخريف الماضى حول منطقة ناجورنو الانفصالية فى صراع اودى بحياة اكثر من 6500 شخص .

وانتهى القتال عندما وقع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان اتفاق وقف إطلاق النار الذي منح أذربيجان السيطرة على أجزاء من ناغورني – كاراباخ، فضلا عن الأراضي المجاورة التي يحتلها الأرمن.

وقال مامادوف انه بعد “تحرير” اجزاء من المنطقة العام الماضي، وجد المدنيون الاذربيجانيون الذين عادوا الى منازلهم ان المنطقة “مليئة بالسجاد” من قبل ارمينيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى