الشأن الأوروبي

أمر السفير الفرنسي بالخروج من بيلاروسيا في مشادة دبلوماسية غريبة من نوعها

صدر امر للسفير الفرنسي بالخروج من بيلاروسيا خلال عطلة نهاية الاسبوع، ما يمثل التصعيد الاخير في الازمة الدبلوماسية المتأججة بين مينسك والاتحاد الاوروبي.

وفى بيان صدر يوم الاثنين , قال وزير الخارجية الفرنسى ان مغادرة السفير نيكولا دى لاكوست يوم الاحد ترجع الى ” القرار الاحادى الجانب ” للسلطات البيلاروسية .

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن خطوة مينسك لطرد الرجل البالغ من العمر 57 عاما مرتبطة بتداعيات عدم اعتراف فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى بإعادة انتخاب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو منذ فترة طويلة في أغسطس 2020.

وأكدت وزارة الخارجية البيلاروسية أن المغادرة مرتبطة بعدم رغبة دي لاكوست في تقديم أوراق اعتماده إلى لوكاشينكو.

وقال اناتولى جلاز السكرتير الصحفى لوزارة الخارجية البيلاروسية ” ان رئيس البعثة الدبلوماسية الفرنسية لم يعرب عن استعداده لاكمال اجراء تولى منصب السفير غير العادى والموسيل لدى جمهورية بيلاروس ، وهو ما ينص عليه القانون الدولى والممارسة المعترف بها بشكل عام ” .

وقالت مينسك انها استدعت سفير بيلاروس لدى فرنسا ايجور فيسينكو للتشاور حول هذه التطورات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى