الشأن الأوروبيالشأن الإيراني

إطلاق سراح عامل في المجلس الثقافي البريطاني من سجن إيراني، في المملكة المتحدة

اعلن المجلس البريطانى اليوم الاربعاء ان اراس أميرى فازت باستئنافها امام المحكمة العليا الايرانية . اعتقلت في مارس/آذار 2018 خلال رحلة خاصة لزيارة عائلتها في طهران لم تشمل عملها في المنظمة الثقافية التي أسستها الحكومة، بحسب ما جاء في وقت سابق

وبسبب التوترات مع القوى الغربية، حظرت السلطات الإيرانية التعاون مع المجلس الثقافي البريطاني في عام 2019 وحذرت من أن مثل هذا النشاط سيؤدي إلى الملاحقة القضائية.

ولم ترد انباء فورية عن اطلاق سراحها من السلطات الايرانية .

لكن من طهران، أكد محامي أميري، هوجات كرماني، تبرئتها لوكالة أسوشيتد برس، قائلا إن المحكمة العليا الإيرانية قررت أن إدانتها السابقة بالتجسس في المحكمة الثورية في البلاد كانت “ضد الشريعة الإسلامية”. ولم يوضح المتحدث.

وقالت كرماني إن أميري طارت من طهران يوم الاثنين لكنها كانت حرة في الأشهر الأخيرة عندما استأنفت حظر السفر.

بعد احتجاز أميري لشهور، حكمت إيران في 2019 على عامل المجلس الثقافي البريطاني بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسس على الأنشطة الثقافية في إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى