الشأن الأوروبي

العثور على أربع جثث مهاجرين آخرين قبالة إسبانيا و17 مفقودا

انتشلت خدمات الطوارىء الاسبانية جثث اربعة مهاجرين اخرين فى مياهها الساحلية اليوم السبت ، وفقا لما ذكره خفر السواحل ، بيد ان 17 اخرين مازالوا مفقودين .

وبذلك تبلغ الاكتشافات الاخيرة ثماني جثث عثر عليها بعد غرق قارب يحمل مهاجرين شوهد غرب كيب ترافالغار الاسبانية يوم الخميس.

وقال متحدث باسم خفر السواحل “خلال اليوم تم العثور على اربع جثث”.

وكانت سفينة تجارية مارة رصدت السفينة على بعد 70 كلم من كيب ترافالغار ودقت ناقوس الخطر وتم حشد فرق الانقاذ ليل الخميس الى الجمعة.

وعثر على رجلين على قيد الحياة على متن القارب بينما تم انقاذ سيدة من المياه . وقال الناجون ان القارب غادر الى اسبانيا وعلى متنه 28 شخصا .

وليس من الواضح ما هي الجنسيات التي كانت على متن القارب أو من أين انطلقت على ساحل شمال أفريقيا.

وقد جابت المروحيات وعدة سفن المياه يومى الجمعة والسبت بيد انها لم تعثر على مزيد من الناجين . وذكر بيان خفر السواحل ان البحث سيستأنف يوم الاحد .

هذا النوع من العمليات شائع إلى حد ما قبالة الساحل الجنوبي لإسبانيا، وهو هدف للمهاجرين الذين يحاولون العبور الخطير من ساحل شمال أفريقيا، ومعظمهم من المغرب أو الجزائر.

وتغري قوارب المهاجرين جزئيا بضيق مضيق جبل طارق، وهو ممر مائي عرضه 13 كيلومترا يفصل بين أوروبا وأفريقيا، على الرغم من التيارات القوية التي تغرق العديد من القوارب.

ووصل أكثر من 27 ألف مهاجر عن طريق البحر إلى إسبانيا القارية وجزر البليار والكاناري بين يناير/كانون الثاني ونهاية سبتمبر/أيلول، بزيادة قدرها 54 بالمائة عن نفس الفترة من عام 2020، وفقا لأرقام وزارة الداخلية.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن ما لا يقل عن 1025 مهاجرا لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى إسبانيا في عام 2021، مما يجعلها “العام الأكثر دموية” على طريق الهجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى