الشأن الأوروبي

النمسا تأمر بالإغلاق في جميع أنحاء البلاد لعدم التطعيم

امرت الحكومة النمساوية باغلاق البلاد امام الاشخاص الذين لم يتم تطعيمهم ضد فيروس / كوفيد – 19 / , وهو اجراء يهدف الى ابطاء الانتشار السريع للمرض فى البلاد .

وتحظر هذه الخطوة، التي تدخل حيز التنفيذ في منتصف ليل الأحد، على الأفراد غير المطعمين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما مغادرة منازلهم باستثناء الأنشطة الأساسية مثل العمل أو تسوق البقالة أو الذهاب للنزهة أو الحصول على التطعيم

تشعر السلطات بالقلق إزاء ارتفاع عدد الوفيات وأن موظفي المستشفى لن يتمكنوا بعد الآن من التعامل مع التدفق المتزايد لمرضى COVID-19.

وقال المستشار الكسندر شالنبرغ للصحافيين في العاصمة فيينا اليوم الاحد “مهمتنا كحكومة النمسا حماية الشعب”. واضاف “لذلك قررنا انه ابتداء من الاثنين ( . . ) سيكون هناك تأمين للملقحين”.

وذكرت وكالة الانباء ان الاغلاق يؤثر على حوالى مليونى شخص فى البلاد الذى يبلغ عدد سكانه 8.9 مليون نسمة .

وقال شالنبرج ان الاغلاق سيستمر فى البداية لمدة 10 ايام وطلب من الشرطة فحص الناس فى الخارج للتأكد من تطعيمهم ، واضاف ان ضباطا اضافيين سيقومون بدوريات للسيطرة على الاغلاق .

ويمكن تغريم الأشخاص غير المطعمين ما يصل إلى 1450 يورو (1660 دولار) إذا لم يلتزموا بالقيود

النمسا لديها واحدة من أدنى معدلات التطعيم في أوروبا الغربية، مع حوالي 65 في المئة من مجموع السكان تطعيما كاملا.

وفي الأسابيع الأخيرة، واجهت البلاد اتجاها مقلقا في حالات العدوى بالفيروس التاجي. وفى يوم الاحد سجلت 11552 حالة جديدة بعد ان كانت 8554 حالة قبل اسبوع .

وقال شالنبرغ “مع معدلات التطعيم كما هي، سنبقى عالقين في حلقة مفرغة” من العدوى. واضاف انه يتعين اجبار الإقبال ” المنخفض بشكل مخز ” على التطعيم على الصعود .

ويبلغ معدل الإصابة لمدة سبعة أيام 775.5 حالة جديدة لكل 000 100 نسمة. وبالمقارنة، يبلغ المعدل 289 في ألمانيا المجاورة، التي دقت بالفعل ناقوس الخطر بشأن الأعداد المتزايدة.

واشار شالنبرج الى انه بينما انخفض معدل الاصابة لمدة سبعة ايام للاشخاص الذين تم تطعيمهم فى الايام الاخيرة ، فان نفس المعدل يرتفع بسرعة بالنسبة للملقحين .

كما دعا المستشار الاشخاص الذين تم تطعيمهم الى الحصول على حقنة معززة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى