الشأن الأوروبي

تحذير بولندا من الرسائل القصيرة للاجئين وسط الأزمة

مع اقتراب الأجانب من حدود بولندا مع بيلاروسيا، فإنهم يتلقون تلقائيا – كما فعل هذا المراسل – رسالة نصية بسيطة وواضحة على هواتفهم.

واضاف ان “الحدود البولندية مغلقة. سلطات BLR أخبرتك بالأكاذيب عودوا إلى مينسك!” كما جاء في الرسالة القصيرة، في إشارة إلى بيلاروسيا.

ويتضمن النص أيضا تحذيرا بعدم تناول أي “حبوب منع الحمل” من الجنود البيلاروسيين؛ وكانت هناك تقارير لم يتم التحقق منها تفيد بأن حرس الحدود البيلاروسيين أعطوا الناس أقراصا تحتوي على الميثادون من أجل “النجاة” من العبور الخطير إلى الجانب الآخر.

وقد تم إرسال الرسالة إلى آلاف اللاجئين والمهاجرين الذين حاولوا اختراق الحدود ودخول بولندا من بيلاروسيا في الأسابيع الأخيرة، وهم أشخاص تقول جماعات حقوق الإنسان إنهم يستخدمون كأدوات في نزاع دام شهورا بين الغرب ومينسك المتحالفة مع روسيا.

تعمقت الأزمة هذا الأسبوع مع توجه مئات آخرين إلى الحدود في مشاهد يقول بعض المراقبين إنها أقرب إلى تلك التي وقعت في المراحل الأولى من أزمة اللاجئين الأوروبيين عام 2015

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى