الشأن الأوروبي

لاشيت الألماني يأخذ الراب لاستطلاع الاتحاد الديمقراطي المسيحي التجريف

اعلن ارمين لاشيت رئيس حزب المستشارة الالمانية المنتهية ولايته انغيلا ميركل  انه سيستقيل من منصبه كرئيس للولاية الاكثر اكتظاظا بالسكان في البلاد.

وقال لاشيت امام مؤتمر الديمقراطيين المسيحيين الشباب فى مونستر ” ان مسؤولية هذه النتيجة تقع على عاتقى كزعيم ومرشح لمنصب المستشارية ” .

وقد فاز الحزب الاشتراكى الديمقراطى ب اكبر عدد من الاصوات واعلن يوم الجمعة عن اتفاق اولى لتشكيل حكومة ائتلافية جديدة مع الخضر والحزب الديمقراطى الحر الليبرالى فى السوق الحرة .

وإذا تم التوصل إلى اتفاق، فينبغي أن يخلف الديمقراطي الاجتماعي أولاف شولز ميركل في منصب المستشارة.

وقال لاشيت إنه يتعين على المحافظين الآن الاستعداد لدخول المعارضة في البوندستاغ، وهو موقف لم يكن لديهم منذ عام 2005.

كما قال لاشيت انه سيترك قريبا منصبه كرئيس لمنطقة شمال الراين – وستفاليا ، معقل الاتحاد الديمقراطى المسيحى .

ودعا إلى تجديد الحزب، من خلال تغيير القيادة بين الأجيال وزيادة مشاركة المرأة

كما حث لاشيت على مزيد من الوحدة داخل الاتحاد الديمقراطى المسيحى ، وهاى دعوة رددها وزير الصحة ينس سبان الذى تحدث عن ” ازمة تماسك ” .

وتقدم سبان ( 41 عاما ) كمرشح ” لتشكيل هذا الاتحاد الديمقراطى المسيحى الجديد ” ، واضاف ان ” الجيل بعد ميركل هو الذى يقبل مسئولياته ” .

وقبل ذلك بيوم واحد، حذر مرشح محتمل آخر للحزب، وهو فريدريش ميرز الليبرالي المتطرف، من أن الاتحاد الديمقراطي المسيحي “على وشك الانهيار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى