الشأن الأوروبي

محكمة الاتحاد الأوروبي العليا تفرض غرامات على بولندا 1مليون يورو يوميا بسبب الإصلاح القضائي

أمرت المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي بولندا بدفع غرامة قدرها مليون يورو يوميا (1.16 مليون دولار) يوميا للحفاظ على غرفة تأديبية للقضاة، مما يمثل أحدث تصعيد في الصدام المستمر حول سيادة القانون بين وارسو والتكتل.

فرضت محكمة العدل بالاتحاد الاوروبى العقوبة يوم الاربعاء بعد حرب كلامية استمرت اسبوعا طلبت فيها بولندا من بروكسل الابتعاد عن شئونها القضائية بينما اصرت دول الاتحاد الاوروبى الاخرى على ان وارسو لا تستطيع الاستمرار فى الحصول على دعم ضخم من الاتحاد الاوروبى مع تجاهل المبادئ الديمقراطية للتكتل

وقالت المحكمة ان هذا الاجراء “ضروري لتجنب الاضرار الخطيرة التي لا يمكن اصلاحها بالنظام القانوني للاتحاد الاوروبي والقيم التي يقوم عليها هذا الاتحاد خصوصا سيادة القانون”.

دخل حزب القانون والعدالة القومي الحاكم في بولندا في نزاع طويل الأمد مع بروكسل حول الإصلاحات القضائية التي أدخلها منذ وصوله إلى السلطة في عام 2015. وقد جادل الاتحاد الأوروبي بأن هذه التحركات تقوض استقلال المحاكم البولندية.

وقد احتدم الخلاف فى يوليو عندما امرت محكمة العدل بالكتلة وارسو بتعليق الغرفة التأديبية المثيرة للجدل بالمحكمة العليا .

ومنذ ذلك الحين، قالت “بيس” إنها ستلغي المجلس كجزء من إصلاحات أوسع نطاقا، لكنها لم تقدم بعد خططا مفصلة للقيام بذلك، ولا تزال الهيئة تعمل. وينظر العديد من القضاة البولنديين إلى الدائرة على أنها أداة للضغط على القضاة للحكم لصالح السلطات الحاكمة.

واعلنت محكمة العدل الاوروبية تحركها لتغريم وارسو بسبب الوضع, وقالت ان نائب رئيسها امر بولندا بدفع غرامة يومية قدرها مليون يورو حتى تمتثل “لالتزاماتها” كما ينص عليه امر تموز/يوليو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى