الشأن الأوروبي

هل يلعب الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا السياسة مع اللاجئين؟

هل يلعب الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا السياسة مع اللاجئين؟ اتهمت بيلاروس بمساعدة اللاجئين والمهاجرين على العبور الى التكتل انتقاما من عقوبات الاتحاد الاوروبى .

وينقسم الاتحاد الأوروبي حول كيفية الاستجابة لأزمة الهجرة في البلطيق.

وتتهم بيلاروس بمنح تأشيرات سياحية للاجئين والمهاجرين من افغانستان والعراق وسوريا ثم مساعدتهم على عبور الحدود الى الكتلة

وسجلت بولندا 16 ألف محاولة منذ آب/أغسطس.

ويطلق الاتحاد الأوروبي على هذا التهريب اسم “التهريب الذي ترعاه الدولة”، ردا على العقوبات التي فرضها على مينسك لقمعها المعارضة.هل يلعب الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا السياسة مع اللاجئين؟

اللاجئون عالقون في المنتصف. هل يمكن أن تؤدي هذه المواجهة إلى أزمة إنسانية؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى