الشأن الأوروبي

وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي يناقشون الحشد العسكري الروسي وأزمة الحدود البيلاروسية

اعلن الامين العام للناتو اليوم ان وزراء خارجية الناتو سيبحثون القضايا الامنية الاكثر الحاحا بما فيها الحشد العسكرى الروسى بالقرب من اوكرانيا وازمة الهجرة على الحدود البيلاروسية فى اجتماعهم القادم الاسبوع القادم .

وسوف يجتمع كبار الدبلوماسيين لدول الناتو فى ريجا بلاتفيا يومى 30 نوفمبر و1 ديسمبر .

وقال الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ للصحافيين ان الوزراء سيناقشون الحشد العسكري الروسي المستمر في اوكرانيا وحولها وهو “غير مبرر وغير مبرر”.

واضاف “انه يثير التوتر ويخاطر بالحسابات الخاطئة. وقال ستولتنبرج انه يتعين على روسيا ان تظهر الشفافية وتقلل من التوترات وتخفف التصعيد ” ، واضاف ان الناتو يحافظ على ” دفاعه وردعه قويين بينما يظل منفتحا للحوار ” .

واضاف ان الوزراء سيتحدثون ايضا عن ازمة الهجرة على الحدود مع بيلاروس التى وصفها بانها ” استغلال ساخر للضعفاء للضغط على حلفائنا بولندا ولاتفيا وليتوانيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى