الشأن الإسرائيلي

إسرائيل تعمل في الولايات المتحدة لإزالة NSO من القائمة السوداء

تضغط إسرائيل على الإدارة الأمريكية لإزالة شركة التجسس الإسرائيلية NSO من القائمة السوداء لوزارة التجارة الأمريكية. وقد ذكر ذلك الليلة (الثلاثاء) في صحيفة نيويورك تايمز مسؤولان إسرائيليان كبيران.

ويأتي التقرير على خلفية نشر صحيفة “واشنطن بوست” أمس أن برنامج “بيغاسوس” التابع للمنظمة الوطنية للخدمة، والذي كان يستخدم سابقا ضد القادة والصحفيين وغيرهم، زرع على الأجهزة المحمولة لستة عملاء فلسطينيين، نصفهم يعملون في منظمات فلسطينية أعلنوا منظمات إرهابية الشهر الماضي.

وذكر تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز ان الادعاء الاسرائيلى هو ان انشطة شركة ان او وكانديرو ، وهان شركة اسرائيلية اخرى ادرجتها وزارة التجارة الامريكية على القائمة السوداء منذ اسبوعين ، هامة للغاية لمصالح الامن القومى لاسرائيل والولايات المتحدة .

واشار مسئولون اسرائيليون الى ان القدس تصر على انها تراقب بشكل صارم المنظمة حتى لا يتعرض اى اتصال تجارى بين اسرائيل والولايات المتحدة للخطر نتيجة انشطة شركة التجسس . ووفقا للمصادر فان اسرائيل تعهدت للادارة الامريكية بزيادة تشديد الرقابة اذا ارادت الولايات المتحدة ذلك .

ووفقا للتحقيق الذي نشر أمس في صحيفة واشنطن بوست، فإن أحد النشطاء الفلسطينيين الذين تم اختراق هواتفهم المحمولة هو أوباي عبودي، وهو مواطن أمريكي يبلغ من العمر 37 عاما ويدير مركزا للبحث والتطوير في رام الله. والمركز نفسه هو واحد من ست منظمات فلسطينية أعلنت منظمات إرهابية. والاثنان الآخران هما حسن خليكة، الباحث في مؤسسة الحق، وهو أيضا في المنظمات الست التي أعلن عنها غانتس وصلاح حموري من منظمة أدمير.

وفي الوقت نفسه، ألقي القبض على مقيم مكسيكي للاشتباه في استخدامه برمجيات NSO PEGASUS لتعقب صحفي. هذا هو أول اعتقال للاشتباه في استخدام البرنامج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى