الشأن الإسرائيليالشأن التركي

إسرائيل تنفي تهمة التجسس ضد زوجين اعتقلا في تركيا

قال رئيس الوزراء الاسرائيلى ان اسرائيل تعمل من اجل اطلاق سراح زوجين اسرائيليين محتجزين فى تركيا ، نافية الادعاءات التى نقلتها وسائل الاعلام الرسمية التركية بان الاثنين جاسوسان .

وقال رئيس الوزراء نفتالي بينيت في بيان إنه تحدث مع أسرة الإسرائيليين ناتالي ومودي أوكنين، وأطلعهما على آخر المستجدات بشأن الجهود المبذولة لإعادتهما إلى إسرائيل.

وقال بينيت إن الزوجين “كما أكد المسؤولون بالفعل، لا يعملان لدى أي وكالة إسرائيلية”

وقال ” ان اعلى المستويات فى اسرائيل تعاملت مع هذه القضية طوال عطلة نهاية الاسبوع بقيادة وزارة الخارجية وستواصل العمل بلا كلل بهدف ايجاد حل فى اقرب وقت ممكن ” .

القت محكمة تركية القبض على الزوجين الاسرائيليين اليوم الجمعة بتهمة التجسس لالتقاط صور لمقر اقامة الرئيس التركى طيب اردوغان من برج كاميليكا ، وهو برج اتصالات فى اسطنبول به اسطح مراقبة ، وفقا لما ذكرته وكالة الاناضول التركية الحكومية .

وقال الاناضول ان موظفا ابلغ الشرطة بعد ان شاهد الزوجين يصوران مقر اقامة اردوغان من مطعم البرج .

واضاف البيان ان مواطنا تركيا كان مع الزوجين اعتقل ايضا بتهمة التجسس السياسي والعسكري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى