الشأن الإسرائيلي

الجيش الإسرائيلي يطلق محاكاة لمدة أسبوع لحرب شاملة مع حزب الله

ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قوات الدفاع الاسرائيلية والهيئة الوطنية لادارة الطوارىء بوزارة الدفاع بدأتا اليوم مناورات تستمر اسبوعا تحاكى حربا شاملة مع ميليشيا حزب الله اللبنانية المدعومة من ايران .

وذكرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل أن التدريبات العسكرية ستحاكي صراعا قد يستخدم فيه «حزب الله» “100 ألف صاروخ وصاروخ من مختلف المدى، فضلا عن كمية أصغر ولكنها لا تزال كبيرة من الصواريخ الموجهة بدقة، والتي برزت كقضية رئيسية محتملة لإسرائيل”.

وقدر مسؤولون عسكريون إسرائيليون أن القدرات العسكرية لحزب الله هي “ثاني أخطر تهديد” يواجه إسرائيل، بعد سلاح نووي إيراني.

لطالما اعتبرت إسرائيل حزب الله المدعوم من إيران في لبنان عدوا. ولا يزال لبنان واسرائيل في حالة حرب رسمية ويتنازعان منذ فترة طويلة على حدودهما البرية والبحرية. كما شنت اسرائيل مئات الضربات الجوية فى سوريا المجاورة فى السنوات الاخيرة ضد عمليات نشر عسكرية ايرانية مشتبه فيها او نقل اسلحة الى حزب الله .

وقال البريجيدير جنرال ايتزيك بار رئيس اركان قيادة الجبهة الداخلية ” ان ما يقلقنى كرئيس لاركان قيادة الجبهة الداخلية هو قضية الذخائر الموجهة بدقة وتأثيرها على قدرتنا على العمل وعلى الاشياء فى عالم الانذارات القادمة بالحرائق ” .

وأضاف أن “الثاني هو معدل إطلاق النار وقدرة حزب الله على إطلاق وابل صواريخ هائل حقا على مناطق جغرافية محددة – سأستخدم عبارة “هدم خط المواجهة” – موجهة بالنيران إلى المجتمعات القريبة من الحدود”.

وستحاكي وحدة الكيماويات الذرية والبيولوجية التابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي الردود على كل من “الهجمات المتعمدة بالأسلحة الكيميائية على طول الحدود، وكذلك الانسكابات الكيميائية السامة من الصواريخ التي تضرب المصانع الإسرائيلية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى