الشأن الإسرائيليالشأن الإيراني

بينيت: نهج إيران في المفاوضات همجي … وينبغي تكبيدها ثمن انتهاكاتها

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الأحد إلى “تكبيد إيران ثمن انتهاكاتها” في المجال النووي، وقال إن المضي لتمرير اتفاق “سيء” مع إيران سيكون له تداعياته على الأمن القومي للجميع.

وقال في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته :”لقد انتهت جولة مفاوضات أولى بين إيران والدول العظمى دون تحقيق أي نتائج، لقد تراجع الإيرانيون عن كافة التفاهمات السابقة، كما اتخذوا موقفا متشددا وهمجيا للغاية”.
وأضاف :”أناشد كافة الدول التي تتفاوض مع إيران في فيينا الالتزام بالخط الحازم، والتوضيح لإيران أنه من المستحيل تخصيب اليورانيوم والتفاوض في آن واحد”.

بينيت: نهج إيران في المفاوضات همجي … وينبغي تكبيدها ثمن انتهاكاتها

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الأحد إلى “تكبيد إيران ثمن انتهاكاتها” في المجال النووي، وقال إن المضي لتمرير اتفاق “سيء” مع إيران سيكون له تداعياته على الأمن القومي للجميع.

وقال في مستهل الاجتماع الأسبوعي لحكومته :”لقد انتهت جولة مفاوضات أولى بين إيران والدول العظمى دون تحقيق أي نتائج، لقد تراجع الإيرانيون عن كافة التفاهمات السابقة، كما اتخذوا موقفا متشددا وهمجيا للغاية”.
وأضاف :”أناشد كافة الدول التي تتفاوض مع إيران في فيينا الالتزام بالخط الحازم، والتوضيح لإيران أنه من المستحيل تخصيب اليورانيوم والتفاوض في آن واحد”

واستطرد بالقول :”لقد عاد وزير الخارجية من سلسلة لقاءات عقدها في أوروبا لمناقشة هذا الشأن، على أن ينطلق خلال الأيام القليلة المقبلة وزير الدفاع ورئيس الموساد إلى واشنطن لمتابعة هذه القضية. وهدفنا الآن هو استغلال نافذة الوقت بين الجولات لنقول لأصدقائنا في الولايات المتحدة إنه حان الوقت المناسب لاستخدام سلة أدوات مختلفة أمام التقدم الإيراني فائق السرعة في مجال التخصيب”.

وشدد :”لا بد من البدء بتكبيد إيران ثمن انتهاكاتها … ونجري في هذا الموضوع حوارا صريحا ومكثفا مع الأمريكيين، والبريطانيين، والفرنسيين، والروس، وغيرهم”.
وأضاف :”إننا نستمد قوتنا من وحدتنا. وإذا ما تم التوصل إلى اتفاق سيء مع الإيرانيين، فسيكون له تداعيات على أمننا القومي جميعا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى