الشأن الإسرائيلي

موقع عبري: وفد إسرائيلي زار الخرطوم بعد الانقلاب الأخير

أفاد موقع “واللا” العبري، اليوم الثلاثاء، نقلًا عن مسؤولين إسرائيليين كبار، أن وفدًا إسرائيليًا زار السودان خلال الأيام الأخيرة لتكوين انطباع عن الوضع الداخلي بعد الانقلاب العسكري الأسبوع الماضي، الوفد على ما يبدو ضم ممثلين من الموساد اجتمع بشكل أساسي مع مسؤولين عسكريين.

وأشار ديبلوماسي غربي للموقع أن أحد المسؤولين الذين اجتمع معهم الوفد الإسرائيلي كان الجنرال عبد الرحيم دقلو، وهو مسؤول في أكبر ميلشيا عسكرية في السودان قوات “قوات الدعم السريع” التي شاركت بالانقلاب العسكري.

وكان دقلو زار إسرائيل قبل أسابيع من الانقلاب العسكري مع الوفد العسكري السوداني الذي أجرى اجتماعات مع مسؤولين في مجلس الامن القومي الإسرائيلي ومع جهات أخرى في ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية بمدينة تل ابيب.

وأشار مسؤولون إسرائيليون أنه خلال هذه الزيارة استعرض ممثلو الجيش السوداني الازمة السياسية في البلاد، لكنهم لم يقولوا أية كلمة عن نيتهم تنفيذ انقلاب عسكري.

وكانت صحيفة “السوداني” أفادت بوقت سابق اليوم، نقلًا عن مصادر مطلعة أن بعثة إسرائيلية زارت العاصمة الخرطوم خلال الأيام الماضية، ولم تكشف المصادر عن طبيعة وهدف الزيارة.

ويأتي التقرير بعد سيطرة الجيش السوداني على زمام الحكم الأسبوع الماضي ومحاصرة منزل رئيس الحكومة عبد الله حمدوك واعتقاله، وقام رئيس مجلس السيادة المؤقت عبد الفتاح البرهان بالإعلان عن حالة طوارئ في انحاء البلاد وتفكيك الحكومة، البرهان أعلن أنه سيتم إقامة “برلمان جديد وشاب” في البلاد، والتزم ان مجلس السيادة المؤقت سيعمل على خلق بيئة مناسبة لإجراء الانتخابات في تموز/يوليو 2023.

وسمح لرئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك وزوجته العودة الى منزلهم بعد اعتقالهم بعد الانقلاب العسكري الذي نفذته قوات عسكرية مجهولة، وقدر مسؤول عسكري بحسب العربية أن إطلاق سراح حمدوك جاء بعد الادانات الدولية.

وأشار المصدر نفسه الى أن رئيس الحكومة وزوجته احرار، لكنه شدد أن الاثنين يقبعان “تحت حراسة مشددة”، وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية نيد برايس صرح ان بلاده تمارس ضغوطا لإطلاق سراح رئيس الحكومة وقادة آخرين، كما أوضح أن “الولايات المتحدة ستبذل أقصى جهودها لتحقيق الطموحات الديموقراطية للشعب السوداني”.

يشار إلى الانقلاب العسكري في السودان أدى الى اندلاع احتجاجات واسعة في انحاء السودان، ويوم السبت الماضي تظاهر بمئات الالاف في الخرطوم ومدن أخرى ضد الانقلاب العسكري وطالبوا بعودة السلطة المدنية، وقتل عدد من المتظاهرين خلال الاحتجاجات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى