الشأن الإفريقي

أطفال ولكنهم جنود

ذكر تقرير جديد لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن غرب ووسط أفريقيا هي المنطقة التي يوجد بها أكبر عدد من الأطفال الجنود في العالم، فضلا عن أكثر ضحايا العنف الجنسي دون السن القانونية.

ومنذ عام 2016، تعرضت المنطقة لنزاع متزايد تم فيه تجنيد أكثر من 21 ألف طفل من قبل القوات الحكومية والجماعات المسلحة، حسبما ذكر التقرير يوم الثلاثاء

واضاف البيان انه بالاضافة الى ذلك ، تم التحقق من ان اكثر من 2200 طفل كانوا ضحايا للعنف الجنسى خلال السنوات الخمس الماضية . وفي الوقت نفسه، اختطف نحو 500 3 طفل، مما يجعلها المنطقة التي شهدت ثاني أعلى عمليات اختطاف في العالم، في حين وقع ما لا يقل عن 500 1 هجوم على المدارس والمستشفيات.

وبشكل عام، قالت هيئة الأمم المتحدة للطفولة إن أكثر من 57 مليون طفل في المنطقة بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وهو عدد تضاعف منذ العام الماضي نتيجة للصراع ووباء COVID-19.

وقالت ماري بيير بوارييه، المديرة الإقليمية لليونيسف لغرب ووسط أفريقيا: “سواء كان الأطفال في غرب ووسط أفريقيا هم الأهداف المباشرة أو الضحايا الجانبيين، فإنهم عالقون في الصراع ويواجهون العنف وانعدام الأمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى