الشأن الإفريقي

إثيوبيا تنتقد اقتراح التحقيق الجديد في جلسة هيئة حقوقية للأمم المتحدة

من المقرر أن ينظر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في مشروع قرار، إذا تم تبنيه، سي شكل لجنة دولية من خبراء حقوق الإنسان للتحقيق في الانتهاكات في إثيوبيا التي ضربتها الحرب.

وقالت ندى الناشر، نائبة رئيس حقوق الإنسان، في كلمة ألقتها في الجلسة التي استمرت يوما واحدا يوم الجمعة، إن الأمم المتحدة تواصل تلقي “تقارير موثوقة” تفيد بأن جميع أطراف النزاع الوحشي المستمر منذ 13 شهرا ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وسط أزمة إنسانية متفاقمة.

 

 

 

وحذر الناشر من أن الخطر في إثيوبيا “من تزايد الكراهية والعنف والتمييز كبير جدا”، مما قد يؤدي إلى “عنف معمم، (مع) آثار كبيرة، ليس فقط على ملايين الناس في إثيوبيا، ولكن أيضا في جميع أنحاء المنطقة”.

ويضغط الاتحاد الأوروبي، الذي طلب عقد الجلسة، إلى جانب أعضاء آخرين لإطلاق التحقيق الدولي في الانتهاكات التي ارتكبتها جميع الأطراف المتحاربة منذ اندلاع القتال بين قوات الحكومة الاتحادية والمقاتلين من منطقة تيغري الشمالية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى