الشأن الإفريقي

التقييم عنوان المرحلة المقبلة من قبل إدارة بايدن

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس للصحفيين ان واشنطن ستقيم ” علاقتها الكاملة ” مع الخرطوم ما لم تعود البلاد الى ” الطريق الانتقالى ” للديمقراطية .

“إن اعتقال مسؤولين حكوميين مدنيين وغيرهم من القادة السياسيين، بمن فيهم رئيس الوزراء حمدوك، يقوض انتقال البلاد إلى الحكم المدني الديمقراطي”.

منذ سقوط الزعيم عمر البشير بعد احتجاجات حاشدة في عام 2019، كان حمدوك يقود حكومة انتقالية في اتفاق لتقاسم السلطة مع الجيش.

وحذر برايس من ان التطورات الاخيرة ستؤثر على العلاقات الثنائية بين الخرطوم وواشنطن اذا لم يتم عكس اتجاهها .

وقال إن “الولايات المتحدة توقف المساعدات من مبلغ 700 مليون دولار في شكل مخصصات للمساعدة الطارئة من أموال الدعم الاقتصادي للسودان – وكانت هذه الأموال تهدف إلى دعم التحول الديمقراطي في البلاد – ونحن نقيم الخطوة التالية لبرمجة السودان”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى