الشأن الإفريقي

الولايات المتحدة تلتقي القادة السودانيين لإعادة تأكيد دعمهم للديمقراطية

اكد مبعوث اميركي اليوم السبت دعم واشنطن للانتقال الديموقراطي الى الحكم المدني في السودان خلال محادثات مع رئيس مجلسها الحاكم ورئيس الوزراء، كما اعلنت السفارة الاميركية في الخرطوم.

وكتبت على تويتر أن جيفري فيلتمان، المبعوث الخاص للقرن الأفريقي، حث جميع الأطراف على إعادة الالتزام بالعمل معا لتنفيذ الإعلان الدستوري السوداني، الذي تم توقيعه بعد انتفاضة 2018-2019 التي أسفرت عن عزل الرئيس عمر البشير.

والتقى فيلتمان برئيس الوزراء عبد الله حمدوك، واللواء عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادي، ونائبه اللواء محمد حمدان داغالو.

وتصاعدت حدة التوتر بين القادة المدنيين والعسكريين الذين يتقاسمون السلطة حاليا في اعقاب محاولة انقلاب عسكري في ايلول/سبتمبر الماضي قال الجيش انه احبطها.

ومع تفاقم الأزمة الاقتصادية، تحالف من الجماعات المتمردة والأحزاب السياسية إلى جانب الجيش، الذي اتهم الأحزاب الحاكمة المدنية بسوء الإدارة واحتكار السلطة، ويسعى إلى حل الحكومة.

وردا على ذلك تظاهر مئات الالاف فى عدة اجزاء من الخرطوم ومدن اخرى يوم الخميس احتجاجا على احتمال الحكم العسكرى . وشارك في ذلك عدد من الوزراء.

وفي بيان عقب الاجتماع مع فيلتمان، أشاد برهان بالدعم الأمريكي لانتقال السودان إلى الديمقراطية، وقال إن الجيش حريص على حماية هذا الانتقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى