الشأن الإفريقي

حريق مميت يضرب مدرسة في النيجر

اعلن حاكم محلي لوكالة فرانس برس ان 26 تلميذا على الاقل قتلوا عندما التهم حريق في فصولهم الدراسية المصنوعة من القش والخشب في جنوب النيجر.

وقال شايبو أبو بكر، رئيس بلدية مدينة مارادي، “لدينا الآن 26 قتيلا و13 جريحا، أربعة منهم في حالة خطيرة”، مضيفا أن الأطفال تتراوح أعمارهم بين خمس وست سنوات، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية التي نقلت أنباء الحريق يوم الاثنين

وقد حاولت النيجر، وهي واحدة من أفقر البلدان في العالم، إصلاح النقص في المباني المدرسية من خلال بناء آلاف القش وحظائر الخشب لتكون بمثابة فصول دراسية، حيث يجلس الأطفال في بعض الأحيان على الأرض.

والحرائق في الفصول الدراسية الشديدة الاشتعال شائعة ولكنها نادرا ما تؤدي إلى وقوع إصابات

ومع ذلك، تم حرق 20 تلميذا حتى الموت في حريق مدرسة في منطقة للطبقة العاملة في نيامي في أبريل/نيسان.

وقال ايسوفو ارزيكا الامين العام لنقابة المعلمين النيجرية لوكالة فرانس برس ان حريق الاثنين “قضى” على المدرسة في مارادي.

وقال ارزيكا ان نقابته نبهت المسؤولين الى خطر فصول القش والخشب بعد حريق نيامي.

وقال “من الأفضل عقد فصول تحت الأشجار بدلا من أكواخ القش التي أصبحت قبورا قابلة للاشتعال للتلاميذ”.

وقد وعد الرئيس محمد بازوم مؤخرا باستبدال الهياكل الخشبية.

يأتى حريق المدرسة بعد ايام من مصرع ما لا يقل عن 18 شخصا فى منجم ذهب انهار فى منطقة دان عيسى فى شمال البلاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى