الشأن الإفريقي

رئيس الوزراء الإثيوبي يقول إن هناك “تضحية للدفع” مع تقدم قوات تيغري في أديس أبابا

قال رئيس الوزراء الاثيوبى ابي احمد  ان هناك ” تضحية للدفع ” لانقاذ البلاد فى رسالة الى الجماهير حيث هدد مقاتلو تيجريان بشن هجوم على العاصمة اديس ابابا .

هناك تضحية يجب دفعها. لكن التضحية ستنقذ إثيوبيا… هذا وقت صعب عندما يولد الأبطال”.

كما نشرت دائرة الاتصالات الحكومية على وسائل التواصل الاجتماعي لحشد الدعم لأبي ضد قوات تيغريان. وقالت على تويتر: “بالنسبة لنا، الإثيوبيون، الذين يموتون من أجل سيادتنا ووحدتنا وهويتنا، هو شرف لنا. لا توجد إثيوبية بدون تضحية”.

شكلت جبهة تحرير الشعب فى تيغراى تحالفا مع ثمانية فصائل اخرى مناهضة للحكومة للاطاحة بحكومة ابي ، وهو احدث تطور فى حرب استمرت عاما واودت بحياة الالاف وشردت اكثر من مليونى شخص .

وهدد تيغرايان والقوات المتحالفة معه بالسير في أديس أبابا.

وقد اعلنت الحكومة الاثيوبية حالة الطوارىء ويستعد جيشها لمواجهة وطلب من العسكريين المتقاعدين الانضمام الى الجيش لمحاربة قوات تيجريان .

وجدد المجتمع الدولي دعواته لوقف إطلاق النار. وقال وزير الخارجية الامريكى انطونى بلينكن يوم الخميس ” اننا ندعو حكومة اثيوبيا الى وقف حملتها العسكرية , بما فى ذلك الضربات الجوية فى المراكز السكانية فى تيغراى وحشد الميليشيات العرقية “.

دعا مجلس الامن الدولي اليوم الجمعة الى وقف اطلاق النار وانهاء الاعمال العدائية في اثيوبيا واعرب عن “قلقه العميق” من توسيع الاشتباكات العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى