الشأن الإفريقي

قوات الأمن السودانية تقتل خمسة متظاهرين

قتلت قوات الأمن السودانية التي تطلق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع خمسة متظاهرين مناهضين للانقلاب وجرحت عشرات آخرين خلال حملة على تجدد الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية، وفقا لنقابة مستقلة من المسعفين.

قالت اللجنة المركزية للأطباء السودانيين، اليوم السبت، إن أربعة أشخاص قتلوا بطلقات نارية وواحد بقنبلة غاز مسيل للدموع في العاصمة الخرطوم، ومدينة أم درمان التوأم، مضيفة أن العديد من الأشخاص أصيبوا بجروح لأن المتظاهرين “يواجهون قمعا مفرطا باستخدام جميع أشكال القوة، بما في ذلك الرصاص الحي

وقالت ان شخصا في الثامنة عشرة من العمر و35 عاما كانا من بين القتلى “برصاص المجلس العسكري الانقلابي”.

وأضاف الأطباء أن قوات الأمن اقتحمت مستشفى في أم درمان واحتجزت العديد من الجرحى.

وقال باسكال كوتات، رئيس وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في السودان، في منشور على تويتر إنه لا ينبغي عرقلة المساعدات الطبية.

وقال “يجب السماح بمرور سيارات الإسعاف، وتسهيل عمل المهنيين الطبيين، ويجب أن يحصل المصابون على الرعاية التي يحتاجونها”. واضاف “يجب حماية المهمة الطبية”.

وذكرت الشرطة السودانية ان مظاهرات يوم السبت كانت سلمية ولكنها سرعان ما خرجت عن مسارها ، وفقا لما ذكره التليفزيون الرسمى . وقالت الشرطة إن 39 من ضباط الشرطة أصيبوا بجروح خطيرة بعد أن هاجم المتظاهرون مراكز الشرطة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى