الشأن الإفريقي

يعلنون عن إضرابات ويرفضون تقاسم السلطة مع الجيش

أعلنت حركة الاحتجاج السودانية عن إضرابات لمدة يومين في جميع أنحاء البلاد، رافضة المبادرات المدعومة دوليا للعودة إلى ترتيب تقاسم السلطة مع الجيش في أعقاب انقلاب الشهر الماضي.

قالت جمعية المهنيين السودانيين، التي قادت انتفاضة شعبية أدت إلى عزل الحاكم عمر البشير في 2019، إن مبادرات الوساطة التي “تسعى إلى تسوية جديدة” بين القادة العسكريين والمدنيين “ستنسخ وتفاقم” أزمة البلاد

ودعت الجمعية إلى القيام بإضرابات وعصيان مدني يومي الأحد والاثنين تحت شعار “لا مفاوضات، لا حل وسط، لا تقاسم للسلطة”، ووعدت بمواصلة الاحتجاج حتى يتم تشكيل حكومة مدنية لقيادة عملية الانتقال نحو الحكم المدني الكامل.

وفي تقرير من العاصمة الخرطوم، قالت هبة مورغان من قناة الجزيرة إن وكالة الأنباء السعودية دعت المدنيين مساء السبت إلى “إقامة حواجز في الأحياء وفي الشوارع الرئيسية لتشجيع الناس، وكذلك خفض عدد الأشخاص الذين سيذهبون إلى العمل يومي الأحد والاثنين”.

وقد نظم المتظاهرون المؤيدون للديمقراطية مظاهرات كبيرة نددوا فيها بالانقلاب الذى أخرج الطريق الهش للبلاد نحو الديمقراطية عن مساره وقوبل باحتجاجات دولية .

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال نور الدين ساتي، سفير السودان لدى الولايات المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى