الشأن الإيراني

إيران: “الجدية” في المحادثات النووية تعني رفع العقوبات

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رايسي إن الجدية من جانب الولايات المتحدة في المحادثات المقبلة لاستعادة الاتفاق النووي لعام  2015 تعني رفع العقوبات المفروضة على إيران.

وفي مقابلة في وقت متأخر من الليل بثها التلفزيون الرسمي، قال الرئيس إن إيران “جادة وملتزمة” بالعودة – في وقت لم يحدد بعد – إلى فيينا لاستئناف المحادثات “الموجهة نحو النتائج” الرامية إلى استعادة خطة العمل الشاملة المشتركة

وقال رايسي “بالنسبة للجانب الآخر، يمكن أن يكون الاستعداد لرفع العقوبات علامة على جديتها”.

وقال رايسى ايضا انه عندما سافر انريكى مورا كبير ممثلى الاتحاد الاوروبى فى محادثات فيينا الى طهران يوم الخميس الماضى لاجراء مناقشات قيل له نفس الشىء .

وقال “الجمهورية الاسلامية جادة في هذا الشأن. كما يجب ان نرى جدية على الجانب الاخر ” .

وكانت وزارة الخارجية الايرانية اعلنت في وقت سابق من هذا الشهر ان بلاده لا تملك شروطا مسبقة للعودة الى طاولة المفاوضات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى