الشأن الإيراني

إيران تفقد حقوق التصويت لصالح الأمم المتحدة بسبب الديون

فقدت إيران وعدة دول أخرى حقها في التصويت في الأمم المتحدة بحجة عدم سداد الدين، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

قال الأمين العام للأمم المتحدة في رسالة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء، 11 كانون الثاني/يناير، إن إيران وعدة دول أخرى فقدت حقها في التصويت في الأمم المتحدة بسبب التأخير الطويل في سداد ديونها للأمم المتحدة.

وقال أنطونيو غوتيريس إن ما مجموعه 11 دولة متخلفة عن سداد مدفوعاتها، وأن ثماني دول، بما في ذلك إيران وفنزويلا والسودان، فقدت الآن حقها في التصويت في الأمم المتحدة لهذا السبب.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، يعلق حق الدولة العضو في التصويت بينما تعادل التزاماتها المؤجلة المبلغ المدفوع أو يزيد عنه.

وقال السيد غوتيريس إن البلدان الثمانية التي فقدت بالفعل حقوقها في التصويت لهذا السبب هي إيران والسودان والصومال وفنزويلا وأنتيغوا وبربودا والكونغو وغينيا وبابوا غينيا الجديدة وجزر قمر ودولة ساو تومي وبرينسيبي الجزرية.

ومضى في تحديد الحد الأدنى للمبلغ الذي يتعين على كل بلد من هذه البلدان دفعه لاسترداد أصواتها. فعلى سبيل المثال، بالنسبة لإيران، يزيد هذا المبلغ قليلا عن 18 مليون دولار، في حين يتعين على السودان أن يدفع ما يقرب من 300 ألف دولار وفنزويلا حوالي 40 مليون دولار.

كما فقدت ايران حقوق التصويت فى الجمعية العامة للامم المتحدة العام الماضى بسبب ديونها . وكانت طهران قد أعلنت أنها لن تتمكن من دفع رسوم عضويتها إلى الأمم المتحدة بسبب العقوبات الأمريكية. وتمكنت إيران أخيرا من سحب حقوقها في التصويت في يونيو/حزيران 2021 بعد عدة أشهر من المفاوضات. وكانت كوريا الجنوبية قد مهدت الطريق في ذلك الوقت لاستعادة حقوق التصويت الإيرانية من خلال دفع 16 مليون دولار للأمم المتحدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى