الشأن الإيراني

إيران تقول إن أطراف المحادثات النووية لديها “إرادة جادة” للتوصل إلى اتفاق

عقب اجتماع اللجنة المشتركة فى فيينا يوم الخميس قال كبير المفاوضين النوويين الايرانيين على باغيرى كانى ان الاطراف لديها ” ارادة جادة ” لمواصلة المحادثات مما يظهر انهم يريدون ” تضييق الفجوات ” .

فقد انعقدت إيران ودول مجموعة دول مجموعة دول مجموعة دول الرابعة زائد ألمانيا روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا من جديد في العاصمة النمساوية يوم الخميس بعد أسبوع من تأجيل الجولة الأخيرة من المحادثات لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015.

وقال باقري الذي يراس الوفد الايراني الذي يضم 40 عضوا ان طهران لا ترى “اي عقبات” امام التوصل الى اتفاق “اذا ما توفرت الاسباب الضرورية” واضعا العبء على الاطراف الاوروبية في الاتفاق.

كما اكد ان ايران ” ستواصل السير على طريق الحوار ” استنادا الى مشروعى الاقتراحين اللذين قدمتهما الى الاطراف الاوروبية الاسبوع الماضى والمتعلقين بازالة العقوبات والالتزامات النووية .

وحول ما اذا كانت الاطراف الاخرى قد ردت على مشروعى الاقتراحين قال باقيرى ان القضية سوف تناقش فى اجتماعات مجموعات العمل التى من المحتمل ان تعقد يوم الجمعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى