الشأن الإيراني

إيران .. موكب النساء مخالف للقانون

قال قائد الشرطة الإيرانية، رهور نجا،  إن موكب النساء في البلاد مخالف للقانون، وشدد على أنهن يعالجن، وفقا لوسائل الإعلام المحلية الإيرانية.

وقال كمال هاديانفار، قائد شرطة رهور نجا: “لأن النساء في إيران لا يملكن رخص قيادة، وإذا كن يركبن دراجات نارية، فقد فعلن شيئا مخالفا للقانون وسيعاملن بالتأكيد”.

 

وأوضح أنه في رخص الدراجات النارية في إيران لا يذكر سوى اسم “السادة” وبالتالي ليس للنساء الحق في استخدام الدراجات النارية.

وقالت ” اذا ارادت النساء استخدام تراخيص الدراجات النارية ، فيجب تعديل هذا فى القانون ، ولا تستطيع شرطة المرور اتخاذ اجراء فى هذا الصدد ، وان وزارة الداخلية وحدها تستطيع القيام بذلك ” .

وفي وقت سابق، قال محمد رضا محمدي، قائد شرطة رحفار، بولاية أصفهان، إنه لا يسمح للنساء بالحصول على تراخيص الدراجات النارية بموجب القانون.

وأوضح أنه “وفقا للملاحظة رقم 20 من قانون التحقيق في المخالفات المرورية، من غير القانوني أن تصدر المرأة تراخيص دراجات نارية”. “إذا كانت المرأة تملك رخص قيادة دراجة نارية، فلن يتم التأكيد على مصطلح الرجل في هذه المذكرة وسيكون للرجال والنساء”.

في السنوات القليلة الماضية، وردت تقارير تفيد باعتقال راكبات دراجات نارية من جميع أنحاء إيران، وفي عام 2017، تم اعتقال امرأتين في ديزفول وفي أغسطس من هذا العام، وهي عاملة كانت تعيش في مشهد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى