الشأن الإسرائيليالشأن الإيراني

بينيت يتمنى للإيرانيين تغيّر النظام لمناسبة العام الإيراني الجديد

بينيت يتمنى للإيرانيين تغيّر النظام لمناسبة العام الإيراني الجديد

-أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي يعتبر النظام الحاكم في إيران عدوه الأول، عن أمنياته الأحد للإيرانيين بتغيير النظام السياسي في مناسبة عيد النوروز وبدء العام الجديد (1401) وفق التقويم الهجري الشمسي.

وقال في مقطع فيديو باللغة الإنكليزية نشره مكتبه “النوروز يعني حرفيا +يوما جديدا+ وأعظم أمنياتي لكم أيها الإيرانيون أن تروا يوما جديدا، يوم تحرر من النظام الإيراني القاسي

وأضاف “الشعبان الاسرائيلي والإيراني لديهما الكثير من القواسم المشتركة: نحن شعبان قويان نتمتّع بتاريخين قديمين وثقافات غنية ونطمح إلى مستقبل أفضل”.

وتعارض الدولة العبرية اتفاقا دوليا محتملا بشأن البرنامج النووي لإيران، عدوتها اللدودة والتي تعتبر أن بينهما “حربا خفية”. واتهمت الجمهورية الإسلامية مرارا اسرائيل بالضلوع في عمليات تخريب منشآتها النووية، كذلك، تتهم إيران إسرائيل باغتيال علماء آخرهم محسن فخري زاده الذي قتل في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 في طهران.

وكانت واشنطن أشارت الأربعاء إلى “قرب” التوصل إلى تفاهم مع إيران حول إحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015 ويحد من برنامج طهران للاسلحة النووية، في أحدث مؤشر على تحقيق تقدّم في الملف بعدما أفرجت ايران عن بريطانيين من أصل إيراني.

وتعرضت مواقع إسرائيلية عدة لهجمات إلكترونية في الأشهر الأخيرة نسبها خبراء إلى إيران.

وتؤكد طهران أن هناك “موضوعين” فقط يجب تسويتهما مع واشنطن هما “الضمانات الاقتصادية” التي تحمي البلاد من العقوبات الدولية والخلاف بشأن الحرس الثوري الذي تطالب إيران بشطبه من القائمة الأميركية للمجموعات الإرهابية، بحسب مصدر مطلع على الملف.

وحضّت إسرائيل الجمعة الولايات المتحدة على عدم شطب الحرس الثوري الايراني من القائمة السوداء “للمنظمات الإرهابية الأجنبية”، متهمة إياه بـ”قتل آلالاف” الاشخاص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى