الشأن الإيراني

زلزالان كبيران جنوب إيران بفارق دقيقة واحدة. قتيل واحد

ضرب زلزالان قويان جنوب إيران في تتابع سريع، مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وهرع السكان المذعورين إلى الشوارع.

وصرح اسماعيل بيرمانجاد رئيس المركز الايرانى لرصد الزلازل للتليفزيون الرسمى بان الهزتين اللذين بلغت قوتهما 6.4 و 6.3 درجة على التوالى ضربتا بفارق دقيقة واحدة فى منطقة بالقرب من جزيرة قشم بالقرب من مدينة بندر عباس الساحلية بعد ظهر اليوم .

وشعر السكان بالزلازل في المحافظات المجاورة، بما في ذلك كرمان، وكذلك في دبي في الإمارات العربية المتحدة. ووردت أنباء عن وقوع عدة هزات ارتدادية في الساعات التالية في إيران.

وتوفي الضحية عندما سقط عليه عمود كهرباء بينما كان يسير في أحد شوارع بندر عباس. كما أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي أجزاء من جبل جنو في بندر عباس وهي تنهار.

وصرح مسؤولو الطوارىء للتليفزيون الدولى بانه لم ترد انباء عن وقوع خسائر اخرى او اضرار كبيرة حتى الان .

وقالت شابة لتلفزيون الدولة ” كنا نعمل عندما شعرنا بان المبنى يهتز بشدة ” . واضاف “اعتقدنا ان الامر سينتهى قريبا لكنه استمر لمدة 30 ثانية فهربنا”.

وأبلغ عن انقطاع الكهرباء والإنترنت في المقاطعات المتضررة، التي شهدت بعض المناطق منها أيضا اضطرابات في الهواتف الأرضية. وقال المسؤولون إنه سيتم إعادة الاتصال قريبا.

وأمر الرئيس إبراهيم رايسي بعقد اجتماع فوري لمجلس وزرائه لمناقشة التدابير الرامية إلى ضمان سلامة المناطق المتضررة. كما أمر نائبه الأول محمد موهبر بالسفر إلى هرمزغان لتقييم الوضع شخصيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى