الشأن الإيراني

شرطة مكافحة الشغب تنتشر بعد عرض عنيف في أصفهان الإيرانية

تم نشر شرطة مكافحة الشغب سارية المفعول يوم السبت في مدينة أصفهان الإيرانية، بعد يوم واحد من الاحتجاجات العنيفة على تجفيف نهر شريان الحياة.

أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع خلال الاشتباكات مع رماة الحجارة في الاحتجاج الذي قام به نحو 500 شخص في قاع نهر زيادنة رود الذي يعبر وسط المدينة، حسبما ذكرت وكالتا أنباء فارس والإيسنا. وقال قائد شرطة المحافظة ان “عددا محدودا من الاعتقالات” قامت به قوات الامن.

وقال أحد السكان الذي يعمل في المنطقة يوم السبت إن “الوضع هادئ في مجرى نهر الزيدية والشوارع خالية، لكنني سمعت أن شرطة مكافحة الشغب انتشرت على جسر خدجو”.

وكانت مظاهرة يوم الجمعة هي الأحدث منذ بدء الاحتجاجات في 9 نوفمبر/تشرين الثاني في أصفهان، وهي نقطة جذب سياحية بسبب مساجدها المهيبة ومواقعها التراثية، بما في ذلك جسر تاريخي يعبر النهر المجفف. لكنها كانت أول من تحول إلى العنف. كان مجرى النهر نقطة تجمع للمزارعين وغيرهم من الناس من جميع أنحاء محافظة أصفهان احتجاجا على نقص المياه منذ 9 نوفمبر/تشرين الثاني. الجفاف هو السبب، لكنهم يتهمون السلطات أيضا بتحويل المياه من المدينة لتزويد محافظة يزد المجاورة، التي هي أيضا قصيرة للغاية من الإمدادات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى