الشأن التركي

تركيا تنتقد تصنيف الدول لها في محادثات المناخ

قال محمد أمين بيربينيار، كبير المفاوضين التركيين لمحادثات تغير المناخ، على تويتر، في إشارة إلى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، التي تدرج تركيا في المجموعة الأولى التي توصف بأنها بلدان صناعية أو متقدمة، “لا نعتقد أن مرفقات الاتفاقية تعكس الوضع الحالي فيما يتعلق بمستويات التنمية في البلدان.

صادقت تركيا على اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 كدولة نامية، ويجب ألا “يضر تنفيذها بحقها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية”، حسبما جاء في بيان وافق عليه البرلمان.

وكان البلد قد أرسل في وقت سابق اقتراحا إلى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بشطب اسمه من قائمة المرفق 1 المدرجة في جدول الأعمال المؤقت لمؤتمر تغير المناخ COP26.

وقال بيربينيار ” اننا نرى محاولة مستمرة لتضمين الاشارة اللغوية الى الملحق رقم 1 للاتفاقية ” .

وهناك مجموعتان على طاولة المفاوضات في غلاسكو.

وتتحمل البلدان المدرجة في المرفق الأول مسؤولية الحد من انبعاثات غازات الدفيئة ونقل بياناتها، بينما تتحمل بلدان المرفق 2 مسؤولية نقل التكنولوجيا وتوفير التمويل للبلدان النامية في مكافحة أزمة المناخ.

واكد بيربينيار ” ان تضمين مشروعات القرارات التي نعمل عليها هنا هو محاولة لابطاء جهودنا ” .

“نحن لا نقبل أي نوع من التصنيف غير اللغة المتفق عليها بالفعل في باريس – وهي البلدان المتقدمة والنامية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى