الشأن التركي

محادثات “حل النزاعات” الأولى من نوعها بين الولايات المتحدة وتركيا حول طائرات إف-35

فى قراءة الاجتماع قال سيميلروث ان المحادثات كانت ” مثمرة ” وان اجتماعا اخر سيعقد فى الشهور القادمة فى واشنطن .

وقد ناقش مسؤولون من كلا الجانبين هذه المسألة في الأشهر الأخيرة، ولكن يبدو أن هذين الوفدين مكلفان بالتركيز فقط على طريقة لحل هذه المسألة.

وقد طردت تركيا من برنامج اف-35 وفرضت عليها عقوبات بعد ان دفعت قدما في شراء اسلحة روسية بما في ذلك نظام الدفاع الصاروخي “اف-400”. وحذرت الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي مرارا من مثل هذه الخطوة مؤكدين ان طائرة “إس-400” لا تتفق مع انظمة الدفاع التابعة لحلف شمال الاطلسي.وقال سيميلروث ان اجتماع اليوم الاربعاء كان يهدف الى معالجة “المسائل المتبقية الناجمة عن استبعاد تركيا من برنامج اف-35 الذي وضع في صيغته النهائية في 23 ايلول/سبتمبر”.

وفي الوقت نفسه، نقل عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله إن قضية إف-35 ستكون على رأس جدول أعماله خلال اجتماع مقرر مع بايدن خلال قمة المناخ الأسبوع المقبل في غلاسكو.

وقال أردوغان إن الولايات المتحدة بحاجة إلى سداد ديون لتركيا مقابل ما يقول إنه استثمار بقيمة 1.4 مليار دولار.

وتأتي تطورات يوم الأربعاء بعد يوم واحد من نشر 11 عضوا في الكونغرس رسالة إلى بايدن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن يحثون فيها على عرقلة أي مبيعات أسلحة إلى أنقرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى