الشرق الأوسط

أكراد العراق يواجهون مقاومة إيرانية لتطوير الطاقة

قال رئيس الوزراء الكردي مسرور بارزاني يوم الثلاثاء إن تطوير النفط والغاز في المنطقة الكردية الشمالية في العراق قد لا يكون في مصلحة إيران أكبر منتج للطاقة في المنطقة.

وقد أظهرت الهجمات على أربيل عاصمة الإقليم والإجراءات القانونية للحكومة الاتحادية مقاومة التنمية في المنطقة الغنية بالطاقة.

وقال الحرس الثوري الإيراني في وقت سابق من هذا الشهر إنه ضرب “مراكز استراتيجية” إسرائيلية في أربيل ردا على غارة جوية إسرائيلية أسفرت عن مقتل اثنين من أعضائه في سوريا.

لكن معظم الصواريخ ال 12 التي أطلقت على العاصمة الكردية أصابت فيلا رجل أعمال كردي يعمل في قطاع الطاقة في المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي.

قالت مصادر لرويترز إن خطة كردية لتصدير الغاز قد تهدد مكانة إيران كمورد رئيسي للعراق وتركيا عندما يعاني اقتصادها من العقوبات الدولية.

وجاء الهجوم بعد فترة وجيزة من اعتبار المحكمة الاتحادية العراقية أن قانون النفط والغاز الذي ينظم صناعة النفط في كردستان العراق غير دستوري وطالبت السلطات الكردية بتسليم إمداداتها من النفط الخام.

وقال بارزاني في كلمة ألقاها في حدث صناعي في الإمارات العربية المتحدة إن حكم المحكمة سياسي وإن كردستان تتفاوض مع الحكومة الاتحادية العراقية للحفاظ على ما وصفه بحقوقها الدستورية.

وأضاف بارزاني أن كردستان أعطت تأكيدات لشركائها التجاريين والمنظمات الدولية التي تعمل في منطقة الحكم الذاتي بأنها لا تزال ملتزمة باحترام عقودها.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى