الشرق الأوسط

الاحتجاجات ضد نتائج الانتخابات العراقية تتحول إلى أعمال عنف

قام مؤيدو الجماعات الموالية لإيران، التي تكبدت خسائر كبيرة في الانتخابات، بإلقاء الحجارة على قوات الأمن، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع وأطلقت النار في الهواء لتفريق الحشد يوم الجمعة.

وكان يسمع إطلاق النار من حين لآخر في موقع الاحتجاج، حيث أبلغ عن مقتل اثنين من المتظاهرين وإصابة العشرات من الجانبين. ولم يتم تاكيد سقوط ضحايا.

وأظهرت نتائج التصويت البرلماني في 10 تشرين الأول/أكتوبر أن كتلة بقيادة الزعيم الشيعي المسلم النافذ
مقتدى الصدر فازت ب 73 مقعدا، وحافظت على مكانتها كأكبر مجموعة في البرلمان العراقي المؤلف من 329 عضوا.

فاز تحالف الفتح (فتح) – الذراع السياسي ل “الحشد الشعبي” متعدد الأحزاب، وهو قوة شبه عسكرية سابقة موالية لإيران، بنحو 15 مقعدا، وفقا للنتائج الأولية. وفي البرلمان الأخير، عقد 48، مما يجعله ثاني أكبر كتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى