الشرق الأوسط

الحوثي يلاحق عارضة الأزياء

الحوثي يلاحق عارضة الأزياء

نقلا عن العربية نت الانجليزية

حكمت محكمة تسيطر عليها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على عارضة أزياء يمنية بالسجن خمس سنوات يوم الأحد بعد احتجازها لمدة ثمانية أشهر.

حكمت محكمة غرب صنعاء على فسار الحمادي، 20 عاما، وصديق له بالسجن، حسبما ذكرت قناة العربية نقلا عن مصادر قانونية يمنية.

تم احتجاز الزوجين في طريقهما إلى جلسة تصوير في 20 فبراير/شباط.

الحوثي يلاحق عارضة الأزياء

واعتقلت امرأتان أخريان في شقة في صنعاء ووجهت إليهما تهمة البغاء وحكم عليهما بالسجن لمدة ثلاث سنوات وسنة واحدة على التوالي.

ويزعم محامي الحمادي أنها تعرضت لإساءات جسدية ولفظية من قبل المحققين، وتعرضت لشتائم عنصرية، وأجبرت على التوقيع على وثيقة وهي معصوبة العينين، وهددتها النيابة العامة ب “اختبار العذرية”، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية.

قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير سابق إن الحوثيين المدعومين من إيران يحاولون الحمادي بشكل غير عادل.

وفي مايو/أيار، ذكرت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان أنها أجبرت على الاعتراف بعدة جرائم، بما في ذلك حيازة المخدرات والبغاء.

ولدت الشابة لأب يمني وأم إثيوبية، وعملت كعارضة أزياء لمدة أربع سنوات وعملت في مسلسلين تلفزيونيين يمنيين في عام 2020.

عند احتجازها، قال أفراد من عائلتها ل هيومن رايتس ووتش إنها كانت المعيل الوحيد لأسرتها التي تضم أربعة أفراد، بمن فيهم والدها الأعمى وشقيقها الذي يعاني من إعاقة جسدية.

معدلات العنف ضد المرأة في اليمن مرتفعة، حيث وقعت أكثر من 2.6 مليون فتاة وامرأة ضحايا للعنف وفقا لتقرير صادر عن صندوق الأمم المتحدة للسكان لعام 2020.

تخوض ميليشيا الحوثي حربا ضد الحكومة المعترف بها دوليا منذ عام 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى