الشرق الأوسط

الولايات المتحدة تحث القنوات الدبلوماسية على البقاء مفتوحة بعد الأزمة اللبنانية الخليجية

حثت الولايات المتحدة اليوم السبت جميع القنوات الدبلوماسية على البقاء مفتوحة بيروت والخليج بعد ان طردت عدة دول دبلوماسيين لبنانيين بسبب تعليقات انتقادية حول السعودية والامارات العربية المتحدة من قبل وزير الاعلام اللبنانى جورج كورداهى .

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية لقناة العربية الانكليزية في اول رد علني اميركي حول هذه المسألة “ندعو الى ان تبقى جميع القنوات الدبلوماسية مفتوحة بين الطرفين لضمان حوار هادف حول المسائل الملحة التي تواجه لبنان”.

واشار المسؤول بوزارة الخارجية الى ان المسؤولين الامريكيين فى بيروت اجتمعوا مع وزير الخارجية اللبنانى امس لبحث التطورات الاخيرة . كما شارك الدبلوماسى الامريكى رقم 2 فى بيروت فى اجتماع مجموعة ازمة يضم مسؤولين لبنانيين .

وكانت الجمعة بوقف فوري لجميع الواردات اللبنانية.

وجاء هذا القرار في أعقاب “التصريحات المهينة” التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج كرداهي قبل أن يصبح وزيرا.

ألقى الخلاف حول التعليقات الانتقادية التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني كرداهي حول التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن بالحكومة في أزمة جديدة وسط دعوات لاستقالة كورداهي.

وحذت البحرين والكويت والامارات حذوها بمطالبة كبار الدبلوماسيين اللبنانيين في بلادهم بالمغادرة.

وفي سياق منفصل، قال وزير الخارجية السعودي يوم السبت إن الأزمة الأخيرة مع لبنان ترجع إلى هيمنة حزب الله المدعوم من إيران.

وقال الامير فيصل بن فرحان ان المشهد السياسي في لبنان يضعف مؤسسات الدولة “بطريقة تجعل لبنان يواصل السير في اتجاه ضد مصالح الشعب اللبناني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى