الشرق الأوسط

الولايات المتحدة تقول إنها تتفهم مخاوف السعودية بعد الخلاف في لبنان وتدعو إلى الحوار

تقول الولايات المتحدة إنها تتفهم مخاوف السعودية بعد الخلاف في لبنان وتدعو إلى الحوار وقال “موقفنا هو ان تبقى القنوات الدبلوماسية مفتوحة اذا سعينا الى تحسين الظروف الانسانية للشعب اللبناني”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس خلال مؤتمر صحفى .

وقال برايس ان الولايات المتحدة ستواصل دعم لبنان فى خضم الازمة الاقتصادية .

ورفض التعليق على ما إذا كان ينبغي على وزير الإعلام جورج كرداهي التنحي بعد بث تعليقاته المؤيدة للحوثيين الأسبوع الماضي.

لكن برايس انتقد الحوثيين لرفضهم لعب دور إيجابي في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في اليمن.

وقال المسؤول الأمريكي إن “الفكرة القائلة بأن الحوثيين كانوا أي شيء سوى قوة مزعزعة للاستقرار وقوة ألحقت مصاعب إضافية بالشعب اليمني، ليست فكرة ندركها”.

التقى وزير الخارجية أنتوني بلينكن يوم الثلاثاء برئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ووزيري خارجية المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

الخلاف حول التعليقات الانتقادية التي أدلى بها كورداهي حول التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن ألقى بالبلاد في أزمة جديدة.

وقد منحت السعودية السفير اللبنانى 48 ساعة لمغادرة البلاد واستدعت مبعوثها الى بيروت الاسبوع الماضى بعد بث تعليقات كورداهى .

كما أمرت الرياض بوقف فوري لجميع الواردات اللبنانية.

وحذت البحرين والكويت حذوهما بمطالبة كبار الدبلوماسيين اللبنانيين في بلديهما بالمغادرة، في حين سحبت الإمارات دبلوماسييها من بيروت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى