الشرق الأوسط

انسحاب القوات الامريكية من العراق

اعلن وزير الدفاع لويد اوستن يوم الاثنين ان الولايات المتحدة ستلتزم بالتزاماتها بسحب جميع القوات التى لها دور قتالى من العراق بحلول نهاية العام .

وفي اجتماع مع وزير الدفاع العراقي جمعة الجبوري على هامش القمة السنوية لحوار المنامة في البحرين، أكد أوستن دعم الولايات المتحدة في الحرب ضد داعش.

وقال ان التدخل الامريكى فى العراق سيتألف من تبادل المعلومات الاستخبارية والمشورة والمساعدة مع قوات الامن العراقية .

كما هنأ أوستن الجبوري على انتخابات أكتوبر/تشرين الأول وأدان الهجوم على رئيس الوزراء العراقي في وقت سابق من هذا الشهر.

وفي كلمة ألقاها في المنتدى، سعى أوستن إلى طمأنة الحلفاء في الشرق الأوسط بأن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالمنطقة وسط تركيز متزايد على التوترات مع الصين.

وقد أعربت دول الخليج العربية، التي تعتمد بشكل كبير على المظلة العسكرية الأمريكية، عن عدم اليقين بشأن تركيز بايدن على المنطقة، خاصة بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

وقال اوستن “لنكن واضحين: ان التزام اميركا بامن الشرق الاوسط قوي ومؤكد”.

وقال إن الولايات المتحدة ملتزمة بمواجهة إيران، حتى في الوقت الذي تعمل فيه واشنطن على إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وقال “ما زلنا ملتزمين بالتوصل الى نتيجة دبلوماسية للمسألة النووية. ولكن اذا لم تكن ايران مستعدة للمشاركة بجدية ، فاننا سنبحث جميع الخيارات الضرورية للحفاظ على امن الولايات المتحدة ” .

وقد طلبت دول الخليج أي اتفاق لمعالجة برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني والسلوك المزعزع للاستقرار في المنطقة.

وفي حين حاولت عدة إدارات أمريكية إبعاد التركيز عن الشرق الأوسط ونحو المحيط الهادئ، أنهى بايدن في آب/أغسطس أطول حرب أمريكية في أفغانستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى