الشرق الأوسط

بن زايد آل نهيان في مطار دمشق.

في 20 تشرين الأول/أكتوبر، تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، مكالمة هاتفية من الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.

وخلال الاتصال بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس السورى العلاقات بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك فى مختلف المجالات من اجل مصالحهما المشتركة .

كما ركزت الدعوة على التطورات في سوريا والشرق الأوسط، بالإضافة إلى جميع القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك.

وفي آذار/مارس الماضي، دعا وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان إلى ضرورة عودة سوريا للانضمام إلى جامعة الدول العربية.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في العاصمة أبوظبي في ذلك الوقت، إن أحد الأدوار الهامة لسوريا هو العودة إلى جامعة الدول العربية، وهذا يتطلب أيضا جهدا من الجانب السوري فضلا عن جهد من “زملاء جامعة الدول العربية”.

وأضاف أن القضية تتعلق بالمصلحة العامة، أي مصلحة سوريا ومصلحة المنطقة، مؤكدا أن هناك “تشتيتا” بين الأطراف المختلفة، ولكن لا يمكن القيام إلا بالعمل لإعادة سوريا إلى محيطها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى