الشرق الأوسط

روسيا تسلم لبنان صورا جديدة من الأقمار الصناعية لكارثة الميناء

سلمت روسيا  صورا التقطتها الاقمار الصناعية قبل وبعد الانفجار الذى اجتاح ميناء بيروت العام الماضى ، قائلة انها تأمل فى ان تساعد الوثائق غير المنشورة فى التحقيق .

وقال “اليوم قدمنا وثائق اعدتها (وكالة الفضاء الروسية) روسكوسموس وصورا التقطتها الاقمار الصناعية.

ونأمل ان يساعد ذلك في التحقيق في اسباب هذا الحادث”.

هذه صور لميناء بيروت التقطت قبل الانفجار في 4 أغسطس/آب 2020 وصور أخرى التقطت بعد وقت قصير من هذا الانفجار.

وهذه هي المرة الأولى التي تتلقى فيها السلطات اللبنانية وثائق من الأقمار الصناعية عن هذه الكارثة.

وقال لافروف ان “باحثي روسكوسموس يقولون ان الخبراء يجب ان يكونوا قادرين على فهم ما يمكن ان يكون مرتبطا” بهذه المأساة من طبيعة الدمار وما يمكن ان يكون مرتبطا به.

وقد اسفر انفجار كمية كبيرة من نترات الامونيوم المخزنة فى ميناء بيروت عن مصرع اكثر من 215 شخصا وتدمير احياء باكملها فى العاصمة اللبنانية .

وعارض المسؤولون اللبنانيون المتهمون بالاهمال فتح تحقيق دولي.

يتعرض القاضي المسؤول عن التحقيق المحلي لضغوط سياسية شديدة، واضطر إلى تعليق تحقيقاته في 4 نوفمبر/تشرين الثاني للمرة الثالثة بعد استئناف قدمه وزير سابق.

وكان القاضي قد طلب تعاون عدة بلدان، طلبت فيها على وجه الخصوص من الولايات المتحدة وفرنسا، الحصول على صور ساتلية للميناء في 4 أغسطس/آب 2020، دون جدوى حتى الآن.

وبالإضافة إلى التحقيق في الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت، ناقش لافروف وبو حبيب مسألة اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة لسوريا، التي تعاني من حرب أهلية معقدة منذ عام 2011.

وتحدث لافروف، الذي قال إنه يؤيد عودة هؤلاء اللاجئين إلى سوريا، عن التنظيم المحتمل لمؤتمر دولي حول هذه القضية في لبنان، الذي يقول إنه يرحب بأكثر من 1.5 مليون سوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى