الشرق الأوسط

‘كذب’: العراقيون يلومون كولن باول لدوره في غزو العراق

كانت شهادة باول في الأمم المتحدة عام 2003 أساسية في الأحداث التي يقول العراقيون إنها أدت إلى تكلفة باهظة بالنسبة لهم – وهو ما لا يزال محسوسا حتى اليوم.

وبالنسبة للعديد من العراقيين فان كولين باول هو المسئول الامريكى الذى مثل امام مجلس الامن الدولى فى عام 2003 لتبرير حرب مدمرة ضد بلادهم .

ادى خبر وفاة باول يوم الاثنين عن عمر يناهز 84 عاما الى اثارة مشاعر الغضب فى العراق تجاه وزير الخارجية السابق ، وهو واحد من عدة مسؤولين فى ادارة بوش يحملونهم مسؤولية الغزو المدمر بقيادة الولايات المتحدة الذى ادى الى عقود من الموت والفوضى والعنف فى العراق

وكانت شهادته في الأمم المتحدة جزءا رئيسيا من الأحداث التي يقولون إنها كان لها تكلفة بشرية هائلة على العراقيين.

وقالت مريم (51 عاما) وهي كاتبة عراقية وام لطفلين في شمال العراق تحدثت بشرط عدم استخدام اسم عائلتها لان احد اطفالها يدرس في الولايات المتحدة “لقد كذب وكذب وكذب”.

واضافت “لقد كذب ونحن الذين علقنا في حروب لا تنتهي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى