الشرق الأوسط

لبنان بحاجة إلى إثبات أن حزب الله القوي المتحالف مع إيران يمكنه “تغيير سلوكه”

قال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني يوم السبت إن لبنان بحاجة إلى إثبات أن حزب الله القوي المتحالف مع إيران يمكنه “تغيير سلوكه” لإصلاح الخلاف مع دول الخليج العربية.

يواجه لبنان أسوأ أزمة دبلوماسية له مع دول الخليج، مدفوعة بتعليقات وزير انتقادية حول التدخل الذي تقوده السعودية في اليمن والذي دفع المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت إلى طرد كبار الدبلوماسيين اللبنانيين واستدعاء مبعوثيهم.

ونظرا لقلقها إزاء النفوذ المتنامي ل «حزب الله»، فإن دول الخليج – المانحة التقليدية للمساعدات إلى لبنان – تحجب الدعم عن البلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية عميقة.

وقال الزياني في منتدى حوار المنامة الأمني في البحرين “يمكننا (أن) نقدم الدعم ونحاول إيجاد حلول في المستقبل، ولكن بمجرد أن يثبت أن حزب الله يمكن أن يغير سلوكه”.

وقالت الرياض ان الاجراءات التي اتخذتها الشهر الماضي ضد لبنان بما في ذلك حظر الاستيراد لم تكن ردا على تصريحات الوزير فحسب بل كانت ايضا لاظهار عدم الارتياح من “هيمنة” حزب الله على السياسة اللبنانية.

وقال وزير الاعلام اللبناني جورج كورداهي ان تصريحاته جاءت في مقابلة قبل انضمامه الى الحكومة ورفض الاعتذار او التنحي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى