الشأن الإسرائيليالشرق الأوسط

مستشار أمريكي لأمن الطاقة يسافر إلى لبنان وإسرائيل لإجراء محادثات حدودية

مستشار أمريكي لأمن الطاقة يسافر إلى لبنان وإسرائيل لإجراء محادثات حدودية

ذكرت مصادر مطلعة على الامر ان الوسيط الامريكى اموس هوشتين يعتزم السفر الى لبنان واسرائيل الشهر القادم لاستئناف المحادثات حول النزاع الحدودى البحرى بين الجارتين .

وقد تولى هوشتين، كبير مستشاري وزارة الخارجية لأمن الطاقة العالمي، هذا المنصب بعد أن عينه وزير الخارجية أنتوني بلينكن في آب/أغسطس للتركيز على الحد من المخاطر التي يشكلها خط أنابيب نورد ستريم 2 الروسي.

لكن خبرته السابقة في محاولة التوسط في النزاع الحدودي بين بيروت وتل أبيب جعلته اختيارا طبيعيا لرئاسة الجهود الدبلوماسية الأمريكية بشأن القضية البحرية.

ومن المقرر ان يغادر هوشتين واشنطن فى الاسابيع القليلة القادمة ، بيد انه لم يتم تأكيد التواريخ بسبب الارتفاع الاخير فى حالات كوفيد – 19 فى الولايات المتحدة والعالم . وكان آخر مرة في لبنان في تشرين الأول/أكتوبر.

وإلى جانب جهود الوساطة التي يبذلها، من المقرر أيضا أن يطلع هوشتين المسؤولين اللبنانيين على خطة مدعومة من الولايات المتحدة لرؤية مصر والأردن يبيعان الغاز الطبيعي والكهرباء إلى بيروت.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا قد كان في واشنطن في وقت سابق من هذا الشهر. وقال إن القاهرة لا تزال تريد ضمانات بأنها لن تعاقب على الصفقة بموجب عقوبات قانون قيصر على أولئك الذين يتعاملون مع نظام الأسد.

وقد تم التعبير عن مخاوف في واشنطن بشأن إمكانية ملء جيوب الرئيس السوري بشار الأسد بأموال من الاتفاق بين لبنان ومصر والأردن.

وفي حديث ل “المونيتور” ومقره واشنطن، قال الملا إن مصر تنتظر “التصريح المناسب” وأنه “عمل جار”.

وردا على سؤال حول هذه “التصاريح”، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية ان ذلك لن يكون مشكلة.

وقال المسؤول “سيحصلون عليهم، وهذه ليست مشكلة”.

وقال مسؤول مصري في وقت سابق ل”المونيتور”: “من المتوقع ضخ الغاز الطبيعي المصري عبر خط أنابيب قائم، خط أنابيب الغاز العربي، يمتد من العريش إلى طابا في مصر، على طول الطريق إلى العقبة لرحاب في الأردن، ثم إلى حمص في سوريا، والحق في دير عمار في لبنان”. ويمتد الخط على 1200 كيلومتر بطاقة 7 مليارات متر مكعب من الغاز سنويا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى