الشرق الأوسط

مشروع الميزانية اللبنانية يكوم المزيد من الألم على الفقراء

مشروع الميزانية اللبنانية يكوم المزيد من الألم على الفقراء

يدرس لبنان الذي يعاني من ضائقة مالية رفع الرسوم الجمركية والرسوم وغيرها من السياسات التراجعية لتوليد حصة الأسد من إيرادات الدولة هذا العام، وفقا لنسخة من مشروع ميزانية البلاد لعام 2022 الذي تم تقاسمه مع قناة الجزيرة – وهي خطوات يحذر الخبراء من أنها ستضاعف من المصاعب المالية التي يعاني منها بالفعل ملايين اللبنانيين.

ويدعو مشروع الموازنة إلى رفع أسعار الصرف التي تحدد الرسوم الجمركية، فضلا عن رفع رسوم الاستيراد والتجارة الأخرى وهي خطوات يقول المحللون إنها ستزيد من تكلفة الواردات وتغذي التضخم الذي بلغ بالفعل مستويات سقي العين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى