سياسة

الصين تتضاعف على استراتيجية COVID-zero

اقيم مؤخرا مجمع توسعى من المبانى يغطى ما يعادل 46 ملعبا لكرة القدم فى ضواحى قوانغتشو ، المدينة الجنوبية الصاخبة فى الصين .

يضم المجمع المترامي الاطراف المكون من ثلاثة طوابق حوالى 5 الاف غرفة وهو الاول مما يتوقع ان يكون سلسلة من مراكز الحجر الصحى التى بنتها الحكومة الصينية لايواء القادمين من الخارج فى الوقت الذى تمضى فيه قدما فى اسلوبها الخاص بعدم التسامح مطلقا مع كوفيد

والمجمع مجهز ببنية تحتية “لتكنولوجيا الاتصالات والذكاء الاصطناعي” من نوع 5G، ولكل غرفة، التي يمكنها استضافة شخص واحد فقط في وقت واحد، كاميرات على بابها ونظام توصيل الروبوت “لتقليل الاتصال البشري وخطر العدوى المتبادلة”، وفقا لمقدمة المركز التي وضعتها حكومة قوانغتشو.

استغرق فريق البناء أقل من ثلاثة أشهر لإنهاء المشروع – في صدى لمستشفيات هوشينشان وليشمان المؤقتة التي تم بناؤها في وقت قياسي في مدينة ووهان الوسطى حيث ترسخت COVID-19 في أوائل عام 2020

وقال يان تشونغ هوانغ ، وهو زميل فى مجلس العلاقات الخارجية ومقره واشنطن العاصمة ، مشيرا الى خبيرين بارزين فى الصحة العامة فى الصين ” من ناحية ، لديكم خبراء مثل تشونغ نان شان وقاو فو يقترحون انه بمجرد ان يصل معدل التطعيم فى الصين الى اكثر من 85 فى المائة ، فان الوقت قد حان للانفتاح ” . لكن من ناحية اخرى، يبدو ان كل الاجراءات المتخذة تشير الى ان بكين ستحافظ على استراتيجية عدم التسامح مطلقا”.

بعد حملة تطعيم بطيئة في البداية، قامت الصين بتطعيم حوالي 75 في المائة من إجمالي سكانها بالكامل بلقاحات COVID-19 المصنعة محليا (لم توافق على استخدام أي لقاحات أجنبية الصنع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى