سياسة

بايدن يخضع لاختبار صحي والبيت الأبيض ينفي إصابته بكورونا

خضع الرئيس الأمريكي جو بايدن، لاختبار صحّي أظهر عدم إصابته بفيروس كورونا، وفق ما أكّد البيت الأبيض الإثنين

ويأتي هذا الاختبار، بعد ساعات على إعلان المتحدّثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الأحد الماضي، إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت المتحدّثة كارين جان-بيير على متن طائرة الرئاسة في طريقها لحضور قمّة المناخ في غلاسكو الإثنين، إنّ الرئيس بايدن خضع “لاختبار بي سي آر أمس (الأحد) وجاءت نتيجته سلبيّة”.

وأوضحت جان-بيير أنّ الاختبار الذي خضع له بايدن لم يُجرَ على خلفيّة إصابة المتحدّثة باسم البيت الأبيض جين ساكي بكوفيد، مشيرةً إلى أنّ الرئيس الأمريكي أجرى الفحص “بشكلٍ مستقلّ” لأنّ ذلك “كان ضروريا من أجل دخول المملكة المتحدة”.

وكانت ساكي قرّرت عدم المشاركة في جولة الرئيس الأمريكي الأوروبّية لأنّ أفرادًا من عائلتها أصيبوا بالفيروس، ليتبيّن لاحقًا أنّها مصابة بالفيروس أيضا.

وقالت ساكي في بيان إنّها خضعت لاختبارات صحّية عدّة خلال الأسبوع المنصرم، وإنّ نتائج هذه الاختبارات كانت سلبيّة، بينما جاءت نتيجة اختبارها إيجابيّة الأحد.

وأضافت “رغم أنّني لم أُجر اتّصالا وثيقا شخصيا بالرئيس أو بكبار موظّفي البيت الأبيض منذ يوم الأربعاء الماضي (…) إلا أنّني أكشف عن (نتيجة) اختبار اليوم الإيجابية، من أجل الشفافية”.

وكان بايدن (78 عاما) الأحد في روما لحضور قمة مجموعة العشرين، قبل توجّهه إلى غلاسكو للمشاركة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى