سياسة

طالبان تقول إن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات إنسانية لأفغانستان

وافقت الولايات المتحدة على تقديم مساعدات انسانية لافغانستان الفقيرة بشدة على شفا كارثة اقتصادية ، بينما رفضت اعطاء اعتراف سياسى لحكام طالبان الجدد فى البلاد ، وفقا لما ذكرته طالبان اليوم الاحد .

جاء البيان فى ختام اول محادثات مباشرة بين العدوين السابقين منذ الانسحاب الفوضوي للقوات الامريكية فى نهاية اغسطس .

وكان البيان الامريكى اقل حسما ، واكتفى بالقول ان الجانبين ” ناقشا تقديم الولايات المتحدة مساعدات انسانية قوية ، مباشرة للشعب الافغانى ” .

وقالت طالبان ان المحادثات التي جرت في الدوحة (قطر) “سارت على ما يرام” مع تحرير واشنطن للمساعدات الانسانية لافغانستان بعد ان وافقت على عدم ربط هذه المساعدة بالاعتراف الرسمي بطالبان.

واوضحت الولايات المتحدة ان المحادثات لم تكن فى اى حال من الأحوال ديباجة للاعتراف بطالبان التى اجتاحت السلطة يوم 15 اغسطس بعد انهيار الحكومة المتحالفة مع الولايات المتحدة .

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية نيد برايس المناقشات بانها ” صريحة ومهنية ” حيث اكد الجانب الامريكى مجددا انه سيتم الحكم على طالبان على افعالها وليس فقط على كلماتها .

وقال فى بيان له ” ان الوفد الامريكى ركز على المخاوف الامنية والارهابية والمرور الامن للمواطنين الامريكيين وغيرهم من الرعايا الاجانب وشركائنا الافغان وكذا على حقوق الانسان بما فى ذلك المشاركة الهادفة للنساء والفتيات فى جميع جوانب المجتمع الافغانى ” .

كما صرح المتحدث السياسى باسم طالبان سهيل شاهين لوكالة انباء اسوشيتد برس بان وزير الخارجية المؤقت للحركة اكد للولايات المتحدة خلال المحادثات ان طالبان ملتزمة برؤية ان الاراضى الافغانية لا يستخدمها المتطرفون لشن هجمات ضد دول اخرى .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى